العاب الروليت من أكثر العاب القمار التي يقبل عليها اللاعبين من مختلف الفئات حول العالم، وذلك لأن هذه اللعبة تتضمن سحر خاص لا يتوفر في غيرها من العاب القمار الاخرى، وخاصة ان طريقة لعبها والرهان فيها بسيطة، ولاسيما انها قائمة الحظ بدرجة كبيرة، ولكن مع روح التحدي لدى اللاعبين والخبراء يخترعون كل يوم حديث وإستراتيجية تزيد اللعب إثارة وتحدي مع تعزيز فرص اللاعب في الفوز.

من اهم هذه الإستراتيجيات المعروفة والمنتشرة بين لاعبي الروليت، إستراتيجية الرهان الإتجاهي (Roulette Trend Betting strategy)، وهذه الإستراتيجية يمكن إستخدامها من اللاعبين الجدد قليلي الخبرة، بالرغم من انها أيضاً تحتاج لمزيد من الثقة والقدرة على وضع إحتمالات صائبة بدرجة كبيرة بما يضمن الفوز وتحقيق الأرباح في مواقع كازينو موثوق بها.

ما هى إستراتيجية الرهان الإتجاهي في الروليت؟

تعتمد فكرة نظرية الرهان الإتجاهي على وجهين أساسيين وهما، الاول وضع المراهنة على إتجاه معين مثل الرهانات الخارجية التي تشمل اللونين الاحمر او الأسود او عمود من الأرقام او حتى رهان الدرزينة ، والجانب الثاني هو التوقع بظهور رقم او لون او حتى عمود بعد إختفائه لفترة، والرهان على انها سيظهر خلال فترة معينة، كما يمكن للاعب ان يستغل اللحظة إذا كان واثق من نفسه وخبراته، وينتظر أول ظهور للإتجاه ويضع رهان على الرهان الحالي.

طريقة عمل نظرية الرهان الإتجاهي في الروليت

إستراتيجية الرهان الإتجاهي في الروليت لا تختلف عن غيرها من الإستراتيجيات الاخرى التي يستخدمها محبي الروليت بهدف تعزيز فرصهم في الفوز، وكما انها لها مزايا وفوائد، لها أيضاً عيوب ونقاط ضعف، وهى قائمة على فرضيتين، الفرضية الاولى هى الرهان على إتجاه معين أثناء حدوثه، والفرضية الثانية هى التنبؤ بظهور أحد الأرقام أو الألوان التي لم تظهر لفترة معينة، وتظهر في الوقت الذي يراهن عليه اللاعب، ووقتها يكون ربح الرهان، وإذا لم يظهر يخسر اللاعب الرهان وقد تستمر الخسارة لوقت طويل لان الوقت الذي ستظهر فيه هذه الإتجاهات التي إختفت لا يستطيع احد التأكيد تماماً على ظهوره في وقت معين بنسبة 100%، وبالرغم من حدوثها في اوقات كثيرة إلا انها خاضعة أيضاً للحظ، ولمزيد من التوضيح نشرح المثل التالي:

من الضروري ان يراقب اللاعب نواتج أكثر من 18 جولة مراهنة في الروليت قبل البدء في تطبيق إستراتيجية الرهان الإتجاهي، حتى يتعرف على اللون الأكثر ظهوراً واللون الذي يغيب، وعندما يجد اللاعب ان اللون فلنفترض انه سيراهن على اللون الأسود، انه ظهر بنسبة أقل من 40% طوال هذه الجولات، بمعنى انه ظهر حوالي 6 جولات من إجمالي 18 جولة لعب، هنا يمكنه أن يتوقع انه سيظهر من جديد قريباً، كما يمكن للاعب ان يخطف اللحظة عندما يراهن على أول ضربة يظهر فيها اللون الأسود ويبدأ الرهان على الأسود، وبهذا يكون اللاعب قد إستغل الإستراتيجية في وضع رهانين كل واحد منهما يزيد فرصه في الفوز والربح، وبالرغم من هذا قد تزيد فرصه في خسارة اموال اكثر، وكل هذا خاضع للحظ بدرجة كبيرة كمثل المميزات الرئيسية للعبة الروليت.

نقاط هامة عند تطبيق إستراتيجية الرهان الإتجاهي في الروليت

حتى ينجح اللاعب في الفوز وتحقيق أرباح من تطبيق نظرية الرهان الإتجاهي في الروليت، عليه ان يضع بإعتباره هذه النقاط الهامة:

  • لابد ان يستطيع اللاعب تحديد إتجاه معين قبل أن يختل ويختفي، حتى يستفيد منه في الرهان.
  • يستطيع اللاعب ان يقوم بالمراهنة على إتجاهين مختلفين عند تطبيق الرهان الإتجاهي.
  • يمكن للأعب ان يطبق هذه الإستراتيجية على الرهانات الخارجية، او على رهان العمود، او رهان الدرزينة.
  • إذا نجح اللاعب في التنبؤ بوقت ظهور الإتجاه المختفي، يمكنه وضع المراهنات على الرهان الحالي.

مزايا إستراتيجية الرهان الإتجاهي في الروليت

كل إستراتيجية او خطة لعب في الروليت او غيرها من العاب القمار لها جانب إجابي ولها جانب سلبي، ومن اهم مميزات نظرية الرهان الإستراتيجي ما يلي:

  1. طريقة تطبيقها بسيطة ويمكن حتى للاعبين المبتدئين إستخدامها.
  2. بها نسبة مخاطر قليلة لانها توضع على الرهانات الخارجية التي تكون نسبة أرباحها مضاعفة ونسب الدفع بها تصل إلى 1:1.
  3. يمكن تحقيق أرباح كبيرة منها إذا كان اللاعب واثق من نفسه وقادر على التنبؤ الصحيح بالإتجاه الذي سيظهر.
  4. إذا حالف الحظ اللاعب وظهر الإتجاه المختفي الذي يضع اللاعب الرهان على ظهوره بسرعة، يمكن للاعب ان يحقق أرباح كبيرة.
  5. لعبة الروليت معروف عنها ان بعض الإتجاهات تظهر بسرعة، إذا كان اللاعب خبير ولديه القدرة على التنبؤ الصحيح ومعرفة تحديد هذه الإتجاهات يمكنه بسهولة تحقيق ثروة كبيرة وفي وقت سريع.

عيوب إستراتيجية الرهان الإتجاهي في الروليت

  • القدرة على التنبؤ بظهور إتجاه معين في الروليت تتطلب لاعبين واثقين من أنفسهم وخبراء في الروليت.
  • نسبة المخاطرة بها كبيرة، لأنه إذا وضع اللاعب الرهان على ظهور إتجاه معين ولم يظهر إلا بعد وقت طويل، يخسر اللاعب الكثير من الاموال، بل قد لا يظهر اليوم أو حتى لعدة أيام، وملاحقة ظهور هذا الإتجاه يعتبر من أكثر الامور الخاطئة في هذه النظرية.
  • تعتمد القدرة على الفوز والربح في نظرية الرهان الإتجاهي على الحظ أيضاً في سرعة ظهور الإتجاه المراهن عليه، فإذا كان اللاعب غير محظوظ في هذا اليوم لا يمكنه الفوز او تحقيق أي أرباح تذكر.
  • لا تصلح للاعبين المبتدئين لانهم لا يقدرون على تحديد الإتجاه المختفي في وقت مبكر، وإذا قاموا بالمجازفة وقاموا بذلك تكون إحتمالية خسارتهم وتكبدهم الكثير من الاموال كبيرة جداً.

إستخدام إستراتيجية الرهان الإتجاهي في الروليت التي تأتي ضمن أفضل العاب الكازينو، مثلها مثل غيرها من الانواع الاخرى من الإستراتيجيات وخطط اللعب المشروعة عند المراهنة في العاب الروليت، لانها تضفي على اللعب الكثير من المتعة والإثارة والتحدي، بجانب انها تعزز فرص اللاعب في الفوز وتحقيق الأرباح، ولكن على الجانب الآخر تتضمن العديد من العيوب وأوجه القصور إذا كان اللاعب لا يتمتع بالخبرة أو القدرة على وضع التنبؤ الصحيح على إتجاه معين في الوقت الصحيح، أو إذا كان اللاعب يحالفه الحظ السئ ولم يصدق تنبؤه في ظهور هذا الإتجاه، كما ان إستراتيجية الرهان الإتجاهي نسبة المخاطرة بها عالية، والتي قد تصل لخسارة اللاعب رصيده بالكامل إذا لم يتمكن من إكتشاف الإتجاه الصحيح قبل إختفائه. إذا كنت تريد أن تعرف أكثر عن هذه الإستراتيجية قم بالتسجيل في أحد مواقع الكازينو الموثوقة مثل كازينو 888، وسجل في الروليت وقم بمراقبة اللعب وبعدها قم بتطبيق الإستراتيجة!