هناك العديد من الإستراتيجيات المشهورة المتاحة في مواقع

كازينو اون لاين وفي نوادي القمار التقليدية التي تزيد من فرص اللاعب أن يحقق بعض الأرباح، وهذا لا ينفي أن متعة الروليت الحقيقية تكمن في انها لعبة حظ في المقام الاول، ولكن هذا لا يمنع في زيادة فرص الفوز وتحقيق أرباح مما يزيد اللعب متعة وإثارة وتسلية، ومن اهم وأشهر الإستراتيجيات المستخدمة في لعبة الروليت إستراتيجية فيبوناتشي (Fibonacci) التي تعتمد على سلسلة حسابية بسيطة لا تطبق إلا على قيمة الرهان والتي يوضع دائماً على الرهانات الخارجية، ولكن ما هى طريقة تطبيق إستراتيجية فيبوناتشي؟ هذا ما سنعرفه في هذا الموضوع.

ما المقصود بإستراتيجية فيبوناتشي (Fibonacci) في الروليت؟

مؤسس نظرية فيبوناتشي هو عالم الرياضيات الشهير (ليوناردو فيبوناتشي) والذي إشتهر جداً في القرن الثاني عشر، وهذه الإستراتيجية  لا تعتبر خطة أو إستراتيجية بقدر انها عبارة عن سلسلة حسابية يقوم بها اللاعب في الرهانات الخارجية والتي تتمثل في اللونين الاحمر والأسود، او الرقام الزوجية أو الفردية، او فئة الأرقام الكبرى والتي تبدأ من 12 حتى 18 أو من 18 حتى 36، وتكون نسبة الفوز بها ثابتة لا تزيد او تنخفض عن 47%، وحتى تحقق إستراتيجية فيبوناتشي الفوز والربح للاعب، يجب أن يحالفه الحظ ويفوز في الجولات الثلاثة الاولى، وإذا لم يحدث هذا، فستزيد خسائر اللاعب بشكل مضاعف يستحيل تعويضها في الجولات القادمة، الامر الذي يصل باللاعب لفقدان كل أمواله بسرعة شديدة.

طريقة عمل إستراتيجية فيبوناتشي (Fibonacci) في الروليت

في نظرية فيبوناتشي يقوم اللاعب بالمراهنة على رقم واحد ويستمر في الجولة التي تليها على رقم واحد أيضاً، ثم يقوم بجمع الرقمين السابقين في الجولة الثالثة، وفي الجولة الرابعة يقوم بجمع الرقمين السابقين وهكذا، بنفس التسلسل التالي:

1+1+2+3+5+8+13+21+34+55+89………..إلخ.

وحتى يكتب للاعب ان يحقق أرباح من تطبيق نظرية فيبوناتشي، يجب عليه أن يفوز في إحدى الجولات الاولى (الجولة الاولى أو الثانية أو حتى الثالثة)، وخلاف ذلك ولم يحالف الحظ اللاعب ويمكنه من الفوز في الجولات الاولى، فمن المؤكد أنه سيحقق خسائر كبيرة كلما إستمر في تطبيق نظرية فيبوناتشي لأن الرهانات تضاعف بشكل رهيب كلما زاد عددها، ولمزيد من التوضيح نفترض المثال الآتي:

عند إستخدام نظرية فيبوناتشي يقوم اللاعب بوضع رهانه على السلسلة التي تبدأ بقيمة دولار واحد، وإذا كانت جولة اللعب خاسرة يضع اللاعب رهانه مرة أخرى على نفس القيمة، في حالة الخسارة يقوم بجمع الرقمين السابقين ليضع رهانه على الرقم 2، وإذا كانت جولة اللعب خاسرة مرة أخرى يراهن اللاعب على ثلاثة دولار، إذا خسر من جديد يضع رهانه على 5دولار، ونفس الأمر إذا خسر يراهن على 8 دولار يقوم بجمع 5 +8 ويراهن على 13 دولار، ويستمر اللعب على نفس الطريقة حتى يكتب للاعب أن يفوز في إحدى جولات اللعب، وعند هذه النقطة يقوم اللاعب بالرجوع للرهان الذي يسبقه بعددين، ولنفترض ان اللاعب حقق الفوز عند المراهنة بـ 55 دولار، وقتها يضع رهانه عند قيمة 21دولار وبعدها يراهن على الرقم الذي يسبقه في السلسلة الذي يكون 33 بغض النظر عن نتيجة الجولة سواء كانت رابحة او خاسرة، والرهان الذي يليه يكون على الرهان على قيمة 13 دولار ثم الرهان على 8 دولارويستمر اللاعب في وضع رهاناته على الأرقام التي تسبق رقم الجولة الحالية حتى يصل لبداية السلسلة من جديد والرهان على 1 دولار.

مزايا إستخدام إستراتيجية فيبوناتشي في الروليت

نظرية فيبوناتشي (Fibonacci) في

الروليت من النظريات التي تعتمد على سلسلة حسابية بسيطة وليس بها أي تعقيدات ويمكن لأي لاعب جديد أن يطبقها ويحقق منها أرباح إذا كان الحظ حليفه، ولكنها لا تجذب اللاعبين الخبراء في الروليت.

تتحكم في قيمة رهان اللاعب في بدايتها بنسبة قليلة، بما يزيد فرص فوز اللاعب وربحه إذا فاز في هذه الجولات الاولى.

مخاطرها محدودة وتعتبر أقل من الإستراتيجيات الاخرى، حيث تصل نسبة الربح فيها إلى حوالي 47%، وهى تعتبر نسبة جيدة في الروليت، وخاصة انها توضع على الرهانات الخارجية التي تتميز بقيمة أرباح مضاعفة.

عيوب إستخدام إستراتيجية فيبوناتشي للروليت

إن المراهنة عند الوصول للرقم 34 أمر يحتمل خسائر كبيرة وفق هذه الإستراتيجية ، حيث  يرى خبراء لعبة الروليت والمحترفين أنه في حالة عدم الفوز في أي جولة لعب في الروليت بإستخدام سلسلة فيبوناتشي او حتى الوصول للرقم 34، فإن التوقف يكون أفضل جداً، لان بعد هذا الرقم تتزايد قيمة الرهانات بنسب شديدة جداً، وإذا إستمر اللاعب في مواصلة المراهنة فأنه سوف يخسر امواله بسرعة جداً، لأان سلسة رهانات فيبوناتشي لا تتوقف عند حد إلا بإنتهاء ما يملكه اللاعب من اموال.

وجود نسبة حد الكازينو في كل العاب القمار بما فيها الروليت، حيث  يحدد الكازينو نسبة ربح له يحصل عليها سواء كان جولات اللعب رابحة او خاسرة، بمعنى ان الكازينو يفوز دائماَ، حتى مع إستخدام إستراتيجية فيبوناتشي لا يمكن تحدي الكازينو.

احتمال ضياع اموال اللاعب: حتى إذا فاز اللاعب في جولات اللعب بعد الوصول إلى رقم 34 أو بعد الجولة 8 أو 10، فإن قيمة كل رهان خاسر سيفقد معه اللاعب مئات الدولارات، وهذا يتسبب في ضياع اموال اللاعب بسرعة كبيرة أيضاً حتى إذا كتب له الفوز بعدد من جولات اللعب فمن المستحيل تعويض الخسائر السابقة.

بعد أن شرحنا طريقة عمل إستراتيجية فيبوناتشي (Fibonacci) في الروليت، والتي تعتمد على تطبيق تسلسلة من الأرقام تبدأ برقم 1 والجولة الثانية تكون بقيمة واحد مرة اخرى وبعدها يقوم اللاعب بجمع قيمة الرهانين السابقين وهكذا، تشير كل الآراء ان اللاعب لا يمكنه تحقيق أرباح من إستراتيجية فيبوناتشي إلا في حالة فوزه في الجولات الثلاثة الاولى، وإذا تاخر الفوز أكثر من هذا، يعتبر اللاعب نفسه خاسر ولا يمكنه تعويض ما سبق خسارته حتى إذا فاز بجولات بعدها لانه ببساطة الرهانات القادمة ستزيد قيمتها بنسب رهيبة، ويفضل ان يتوقف اللاعب عند الجولة الـ8 أو على الاكثر عند الجولة 10، وإلا سيخسر كل أمواله في وقت سريع جداً. متعة لعبة الروليت وسر جاذبيتها هو انها قائمة على الحظ بنسبة كبيرة جداً إذا لم يكن بالكامل، إذا كنت تفكر في تجربة إستراتيجية فيبوناتشي فقوم بإختيار كازينو ذو سمعة طيبة وإختر طاولة روليت منخفضة الرهان في الحد الادنى، وبعدها قم باللعب والمتعة قد يحالفك الحظ وتربح!